Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up

5 ميزات للذكاء الإصطناعي في نظام إدارة وتحليل وسائط الإعلام

مع الكم الهائل من المحتوى من مختلف القنوات الإعلامية، أصبح من الصعب على المؤسسات الحكومية أن تبقى على إطلاع على كل ما يُنشر ويبث عنها للحفاظ على تواصل فعال مع الشعب والرد على مطالبه، مما أدى إلى ظهور حاجة ملحة إلى أتمتة هذه العملية.

باستخدام نظام ذكي لمراقبة وتحليل وسائط الإعلام، تستطيع المؤسسات الحكومية معرفة المواضيع الدارجة محلياً وعالمياً ووضع خطة تواصل سريعة للطوارئ والحفاظ على سمعة المؤسسة. يقدم نظام إدارة وسائط الإعلام تقرير ملخص وشامل يدعم اتخاذ القرارات السريعة.

يعتبر الذكاء الاصطناعي من أهم مزايا اللازم توفرها في أي نظام فعال لإدارة وسائط الإعلام، والذي يمكنه توفير تقارير عميقة وبيانات مفصلة لتحسين اتخاذ القرارات ووضع خطط مستقبلية أفضل. في هذا المقال سوف نتحدث عن الذكاء الاصطناعي ونبين مدى أهميته للمؤسسات الحكومية بمزيد من التفصيل.
للإستفادة القصوى من أتممة تغطية الأخبار يجب أن نفهم آلية عمله قبل تسليط الضوء على أهم 5 فوائد يوفرها.

ما هو الذكاء الاصطناعي وما أهميته في إدارة وتحليل وسائط الإعلام؟

يمكن تعريف الذكاء الاصطناعي على أنه قدرة الآلة على التفكير والتصرف بعقلانية كالإنسان وتنفيذ المهام بسرعة دون تعليمات من البشر. باستطاعة نظام الذكاء الاصطناعي المتقدم جمع المحتوى من خلال مجسّات خاصة به وتحليلها والاستجابة بشكل مناسب لتحقيق هدف معين. كما أنه يمكن للذكاء الاصطناعي تعديل سلوكه وفقاً للتأثير الناجم عن أفعاله السابقة.

يعتبر الذكاء الإصطناعي مهماً لأن عملية تحليل وسائط الإعلام تعتمد عليه، حيث يحلل البيانات بسهولة ويقلل التكاليف بنفس الوقت من خلال أتمتة العمليات. تالياً سوف نستعرض أهم 5 مزايا لنظام إدارة وسائط الإعلام المدعوم بالذكاء الاصطناعي.

أهم 5 مزايا لنظام إدارة وتحليل وسائط الإعلام المدعوم بالذكاء الإصطناعي

 

تحليل المشاعر على مواقع التواصل الاجتماعي

باستطاعة الذكاء الإصطناعي تحليل المشاعر في المنشورات الهامة على مواقع التواصل الاجتماعي. يمكنك بكل سهولة تتبع كلمات دلالية معينة ومعرفة المشاعر المقترنة بها في المنشورات سواء كانت إيجابية أو سلبية أو محايدة، وبالتالي يمكنك تتبع ما يقوله العامة وتلبية احتياجاتهم للحفاظ على سمعة مؤسستك وتفادي أي أزمة في العلاقات العامة.
التعرف على الكلام آلياً وتحويله إلى نص.
باستطاعة نظام إدارة وسائط الإعلام الذكي التعرف على الكلام وتحويله إلى نص، شريطة أن تكون الكلمات والجمل ملفوظة بشكل واضح. هذه الميزة التي يوفرها الذكاء الاصطناعي تسرّع من عملية إدارة وسائط الإعلام وتقلل من التدخل البشري إلى الحد الأدنى.

تحليل النصوص

يساعدكم نظام إدارة وسائط الإعلام المدعوم بالذكاء الاصطناعي في تحليل البيانات لديكم لاكتشاف الأنماط والروابط بينها. يمكن للنظام التعرف آلياً على كلمات دلالية معينة (مثل موقع أو حدث معين)، كما يمكنّكم النظام من معرفة الأشخاص والمؤسسات والأماكن الأكثر تداولاً في الأخبار، مما يساعد على اتخاذ قرارت مدروسة.

الترجمة الآلية

تعتبر الترجمة الآلية من إحدى الميزات المتقدمة التي يوفرها نظام إدارة وسائط الإعلام المدعوم بالذكاء الاصطناعي، حيث يقوم بمراقبة القنوات الإعلامية الأجنبية ومن ثم ترجمة المحتوى تلقائيًا إلى لغتك الأم، وبالتالي لا يوجد حاجة إلى توظيف مترجمين متخصصين، حيث أن النظام يدعم البحث باستخدام الترجمة.

التعرف على الوجوه

نظام التعرف على الوجوه هو تقنية بوسعها التعرف على الوجه البشري ومطابقته مع صورة رقمية في قاعدة البيانات، مما يسهل تتبع الأخبار عن الشخصيات المهمة التي تظهر على القنوات التلفزيونية أو في الصور.
بالإضافة إلى أتمتة مهام العمل اليومية، يساعد الذكاء الإصطناعي في اتخاذ قرارات استراتيجية حيث يحول البيانات إلى تقارير تحليلة مفصلة. إن الذكاء الإصطناعي أداة رائعة يمكن تكييفها حسب احتياجات قطاع العمل. باستطاعة الذكاء الاصطناعي معالجة اللغات الطبيعية للقيام بعدة مهام كالتحقق من قواعد اللغة وغيرها من الخدمات التي تهدف إلى تحقيق الدقة والسرعة في العمل.
مما لا شك فيه أن نظام إدارة وتحليل وسائط الإعلام المدعوم بالذكاء الاصطناعي يساعد المؤسسات الحكومية في توفير التكلفة والوقت وزيادة الفعالية والمرونة في العمل حيث يمكن للموظف العمل من أي مكان ومن أي جهاز.

 

حل شامل لإدارة وتحليل وسائط الإعلام مدعوم بالذكاء الاصطناعي

 

عند دمج الذكاء الاصطناعي مع الخبرة البشرية، يمكن خلق تجربة استثنائية وبيئة عمل مثمرة للمستخدم. باستخدام نظام متقدم لإدارة وتحليل وسائط الإعلام، يمكنك أتمتة المهام المتكررة, مما يمنحك الوقت للقيام بمهام أكثر أهمية مثل اتخاذ القرارت والتحليل والتواصل البشري.

إذا كنت تبحث عن نظام لمراقبة وسائط الإعلام وإدارتها وتحليلها، فإن نظام فايلوركس هو الحل الأمثل. باستخدام أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي في المجال الإعلامي، فإن نظام فايلوركس يغطي جميع مراحل عملية إدارة الوسائط الإعلامية، وذلك يشمل التقاط المحتوى وإدارته، والبحث العميق في البيانات وتحليلها، وتخزين البيانات واسترجاعها، كل ذلك عبر نظام واحد متكامل.
يدعم نظام فايلوركس الإدارات العليا وصانعي القرار من خلال التقارير المتطورة للحصول على رؤى حصرية عن مواضيع مختلفة من أجل وضع خطط مستقبلية أفضل.

بعد تاريخ طويل أثبت فيه نظام فايلوركس حضوره القوي بفاعلية في منطقة الشرق الأوسط، يتم اليوم استخدامه من قبل أكثر من 2000 مستخدِم سواء كان مؤسسة حكومية، إدارة عامة، وزارة، ديوانًا ملكيًا، أو مكتبًا رئاسيًا.

تواصلوا معنا لمعرفة المزيد عن نظامنا لإدارة وسائط الإعلام المدعوم بالذكاء الاصطناعي.